أدبيات

الأصمعي والثلاث بنات

الأصمعي والثلاث بنات
الأصمعي والثلاث بنات
الأصمعي والثلاث بنات

الأصمعي والثلاث بنات يحكى ان فى يوم من الايام عندما كان يسير الاصمعى فى البلدان اذ به من شدة التعب يأوى الى ظل بيت لكى يستريح .عندما جلس غلبه النعاس فنام وبعد وقت قصير اذ بجارية توقظه من النوم وتعطيه بعض الفواكه والطعام والشراب واخبرته ان فى البيت ثلاثة فتيات.

الأصمعي والثلاث بنات.

يردن البنات  ان يكلموه فقال لها افعل ان شاء الله بعد ان انهى طعامى وبعد ان انتهى من الطعام والشراب قال للجارية اخبريهن بانى جاهزا لهن فعندها خرجت له احدى الفتيات وقالت له ياشيخ اننا ثلاثة اخوات وقد جمعن من كل واحدة منا مالا واتفقنا على ان تقول كل واحدة منا.بيتا من الشعر واى واحدة كان بيت الشعر التى قالته هو الاجمل تأخذ المال كله لها واخبروه انهن يردن ان يحكم بينهن فقال قولوا اذن ما عندكن .

الأصمعي والثلاث بنات.

قالت الكبرى

  • عجبت ان زار فى النوم مضجعى **ولو زارنى مستيقظا كان أعجبا.

قالت الوسطي

  • وما زارنى فى النوم الا خياله** فقلت له اهلا وسهلا ومرحبا.

قالت الصغرى.

  • بنفسى واهلى من أرى كل ليلة **ضجيعى ورياه من المسك اطيبا .

وعند الانتهاء من القاء الشعر قالوا له والان احكم بيننا اية . واحدة منا تستحق المال كله فقال الاصمعى اعطونى ورقة وقلم
فأعطوه ما اراد فنظم هذه القصيدة الرائعه التى قال فيها.

أحدث عن خوادا تحدثن مرة** حديث امرآ قاس الامور وجربا

ثلاث كبكرات الصباح صباحا **تملكن قلبا للمشوق معذبا

خلون وقد نامت عيون كثيرة **من الرأى قد اعرضن عمن تجنبا
فبحن بما يخفين فى داخل الحشا ** نعم واتخذن الشعر لهوا وملعبا

فقالت عروبا ذات تيها عزيزة**تحدث عن عذب المقالة أشنبا

عجبت له ان زار فى النوم مضجعى**ولو زارنى مستيقظا كان أعجبا

فلما انقضى ما خرفت بتضاحكا** تنفست الوسطى وقالت تطربا
ومازارنى فى النوم الا خياله** فقلت له اهلا وسهلا ومرحبا

,واحسنت الصغرى وقالت مجيبة **بلفظ لها قد كان اشهى واعذبا

,بنفسى وأهلى من أرى كل ليلة**ضجيعي ورياه من المسك اطيبا

,ولما تدبرت الذى قلن وانبرى **لى الحكم لم اترك لذى اللب معتبا
حكمت لصغراهن فى الشعر اننى **رأيت الذى قالت الى الحق اقرب

وبعد ذلك اعطاهم الورقة وجلس مكانه وعندها سمع صفيرا وتصفيقا كثيرا وشديدا فعندما قام لكى ينصرف خرجت احداهن وقالت انتظر يا اصمعى فقال لها كيف عرفتى اننى الاصمعى فقالت ان خفى علينا اسمك فلم يخفى علينا نظمك خذ هذا المال جائزتى لك لحكمك فأخذ المال وانصرف.

لماذا حكم الاصمعي للصغرى.

ولكن لماذا حكم الاصمعى للصغرى والجواب ان. الاولى قالت عبجت له ان زار فى النوم مضجعى ولو زارنى مستيقظا كان أعجبا,هنا شعرها معلق بشرط فربما يزور وربما لا يزور.
واما الثانية فقد قالت وما زارنى فى النوم الا خياله فقلت له اهلا وسهلا ومرحبا .فالذى زار هنا خيالا لا غير واما الثالثة فقد قالت بنفسى واهلى من أرى كل ليلة .. ضجيعى ورياه من المسك اطيبا فهى اصدقهن فى قولها لانها ترى حبيبها كل ليلة وهنا تحدث المضاجعة ولذلك اعتبرها الاصمعى اصدقهن فحكم لها وقال حكمت لاصغرهن فى الشعر لاننى رأيت التى قالت الى الحق اقربا.

السابق
لماذا يشتهون الرجال النساء
التالي
دوستويفسكي

اترك تعليقاً