تعليم

البيداغوجيا

البيداغوجيا
البيداغوجية:

البيداغوجيا, كلمة يونانية الاصل تتكون من كلمتين الاولى peda وتعني الطفل والثانية agoge ومعناها الذي يرافق الاطفال الى المدرسة وبمرور الزمن اصبح مفهوم البيداغوجيا اعمق واكبر.

البيداغوجية :نظرية تربوية محور اهتمامها هو المتعلم بجوانبه النفسية والاجتماعية والتعلمية وبخاصة الاطفال ؛حيث تهدف الى تحسين جودة تعليم المدرسة والعملية التعليمية التعلمية من خلال استنادها  نظريات تربوية ومقاربات ؛ فهي تؤدي الى تعليم ذي معنى واعمق وتؤثر في الطلاب بشكل كبير مما يساهم في تحقيق الاهداف المنشودةمن عملية التعليم.

استخدم مصطلح البيداغوجيا في التعليم الحديث للدلالة على التوجيه للمتعلم لاستنادها الى مجموعةمن النظريات التي تعمل على خلق مناهج تتماشى مع الطلبة بهدف تحسين جودة التعليم

انواع البيداغوجيا:

بيداغوجيا التعليم الابتدائي:معرفة القواعد الاساسية للتدريس  تسهم بشكل كبير تفاعل الطلبة بايجابية مع المعلم حيث يفترض اتباع الطرق التي تعتمدعلى الحوار واعتبار الطالب محور العمليةالتعليمية ليتم تحقيق الهدف من عمليةالتعليم .

البيداغوجية النقدية :تعتمد على التمييز والتحليل لوجهات النظر والحكم عليها وتنمي التفكير النقدي لدى الطالب فالهدف الاساسي منهاهو تعزيزالتساؤل لدى الطالب للوصول الى مستوى الفهم المطلوب وللمعلم دور مهم في هذا الشان لانه يمتلك طرق التربية النقدية التي من خلالها ينمي روح البحث والتفكير لدى الطلبة من خلال الاستكشاف والتحليل خاصة القضايا المتعلقة بالمحيط الاجتماعي.

البيداغوجيا الثقافية:

تستثمر الابعاد الثلاثة للوظيفة المؤسسية والتعليمية والشخصية حتى يستطيع المعلم معرفة الفروق الفردية بين الطلاب وطرق الاستجابة ويستخدم اساليب متقاربةومختلفة للحصول على الطريقة الاكثر ملائمة .

يجب على المعلم الا يتقيد بطريقة تدريس معينة بل يسخر كل الطرق حتى يصل بالمتعلم الى افضل النتائج وذلك من خلال معرفة انسب الطرق واصلاح السياسات وضمان المشاركة الاجتماعية الفعالة .

يجب على المعلم احترام الطلاب ووجهات نظرهم واقامة علاقات ايجابية معهم والتواصل مع عائلاتهم للتعرف على حاجات الطلاب  ومشاكلهم.

طرق التدريس:

لكل معلم طريقة تدريس خاصة به تعكس فلسفته الشخصية الخاصة بالتدريس  التي تتضمن دعم الطلاب ومساعدتهم للحصول  على التعليم وفهم المواضيع الدراسية وتشجيع الطلاب على المشاركة في التعليم وتقريب التعليم للبيئة المحيطة بالطالب اي ربط التعليم بالواقع وتصميم الانشطةالتي تضمن مشاركة جميع الطلبة .

اثر البيداغوجيا على الطلاب :

من خلال المفهوم التربوي لعلم البيداغوجية يمكن الطلاب من المشاركة بالافكار والحلول وبالتالي الحصول على فهم اكبر لانهم شاركو في وضع الافكار  وتوسيع المعرفة لديهم وتحقيق الثقة بانفسهم ويمكن الطلاب من اختيار الانشطة التعليمية التي تلائم احتياجاتهم وتشعرهم بالرضا عن التعليم

المفهوم التربوي للبيداغوجيا يمكن الطلاب من التعلم بشكل افضل من خلال ربط الموضوعات المختلفة والربط بين الحقائق والموجودات والمفاهيم مما يؤدي الى تفتيح عقولهم .

اقرأ ملوك السعودية

تطور اساليب التدريس عبر الزمن:

تم تطوير علم البيداغوجيا وانشاء افكار جديدة وتطبيقها بشكل افضل حتى تلائم التطور المستمر .

لم يعد اعتماداسلوب المحاضرة في التدريس الذي يعتمدعلى التلقين والدور السلبي للطالب بل اصبح  اسلوب المناقشة  الفعالةهي الطريقة المثلى للتعليم .

لم يعد يقتصر التعليم على نقل مادة الكتاب الى عقل الطالب بل اصبحت هناك انشطة طلابية وصفوف افتراضية ومشاريع تعاونية .

اصبح الطالب يشارك في وضع الانشطة الصفية واختيارها .

اصبح الطالب محور العملية التعليمية.

السابق
تلوث الهواء
التالي
اذاعة مدرسية عن اصحاب الهمم

اترك تعليقاً