صور

كيف وصلت سنغافورة الى التطور الحالي

كيف وصلت سنغافورة الى التطور الحالي

كيف وصلت سنغافورة الى التطور الحالي, سنغافورة وما وصلت اليه من تطور, من عاصمة الفقر الى أغني دول العالم من عاصمة القبح الى عاصمة الجمال من الحرب والنار الى النور والتقدم والى بلد من اكثر البلاد تأثيرا في العالم من الناحية التجارية والاقتصادية انها سنغافورة.

موقعها

سنغافورة او ما يعرف باسم جمهورية سنغافورة تقع جنوب شرق آسيا على جزيره ,وتقع على الطرف الجنوبي من شبه جزيرة ملايو, ويفصل سنغافورة عن ماليزيا مضيق جوهور , وما يفصل بينها وبين جزر ريا الاندونيسية مضيق سنغافورة.

ترتيبها من حيث الكثافة السكانية

يأتي ترتيب سنغافورة من حيث الكثافة السكانية ثالث دولة في العالم ,بعد حدوث الانفجار الديموغرافي (1985_2000).

مساحتها

تبلغ مساحة سنغافورة 710 كيلو متر مربع ,واعلى قممها بوكيت تبماه ,واخفض مناطقها مضيق سنغافورة, وتبلغ نسبة المياه فيها 1444.

-نظام الحكم فيها:

جمهوري برلماني.

-ترتيبها من حيث الاقتصاد:

فى وقتنا الحالي زاد النمو الاقتصادي لسنغافورة حيث انها تحتل المركز الرابع عالميا فى المال, وهى من المدن العالمية التى تنعم باقتصاد قوي, حيث انها تلعب دورا فى اقتصاد العالم بأسره, يوجد فى سنغافورة مرفأ بحري هو الخامس عالميا من ناحية الاهمية والنشاطات الاقتصادية, سنغافورة بلد مستقل سياسيا واقتصاديا.

-بعد استقلال جمهورية سنغافورة , ادى الاستقلال الى تشجيع الصناعة ,وسياسة الاستثمار ,وتحديثها من الناحية الاقتصادية, حيث اخذت سنغافورة المرتبة الاولى في قارة اسيا والحادية عشر على مستوى العالم و وحصل الجواز السنغافوري على المرتبة السادسة على مستوى العالم,حيث يتيح لصاحبه دخول 167 دولة دون تأشيرة .

-كيف انتقلت سنغافورة من مرحلة الضعف الى مرحلة التطور الذي وصلت اليه ؟

 

  • بعد الضعف الاقتصادي الذي شهدته سنغافورة في الربع الاول من سنة 2009, استرجعت نشاطها الاقتصادي في النصف الاول من سنة 2010, وهذا الفضل يعود للزعيم (لي كوان يو ) ,الذي صنع نهضة جديدة لجمهورية سنغافورة بعد الظروف الصعبة التي مرت بها , كان هدف الزعيم نقل سنغافور من العالم الثالث الى العالم الاول , حيث غير نظام البلد ووضع قوانين جديدة , واعتمدت سياسته على الاستثمار من خلال التعليم والبعثات التعليمية , حيث اصبحت اسرع دولة تنعش اقتصادها بتطور وصل 17.9
  • وعلى الرغم من ان سنغافورة لا يوجد بها اي مواد خام ولا احتياطي نفط , الا ان نصيب الفرد من الناتج المحلي من اعلى معدلات العالم , وكل ذلك بسبب العزيمة , وفضل زعيمها
  • وما ساعد سنغافورة على التطور الهائل هو ميناء سنغافورة الذي اصبح حلقة وصل بين موانىء العالم الاخرى.
  • فقد تطورت سنغافور من دولة ناشئة الى دولة صناعية ,خلال فترة وجيزة للغاية , من بعد اتفاقيتها مع ماليزيا (بان تكون سنغافورة تابعة لماليزيا , حيث رأت سنغافورة بأن هذه افضل فرصة لنهوضها اقتصاديا ,بسبب وضعها الصعب والسيء الذي كانت تشهده في تلك الفترة , لكن ماليزيا ألغت اتفاقها مع سنغافورة بعد عامين من الاتفاق, فعادت سنغافورة مستقلة لتقفز الى الامام اقتصاديا وماليا).
  • بعد ان وقفت على رجليها بسبب جهود زعيمها الجبارة تطورت اقتصاديا وماليا وتعليميا حيث انخفض مستوى الامية والجهل بنسبة كبيرة جدا وبسرعة تم العمل على توسيع انظمة التعليم.
  • هذا وقد تغيرت سنغافورة بسرعة كبيرة جدا  من دولة زراعية الى دولة صناعية , وبدأ قطاع الخدمات بالنمو بشكل كبير وملحوظ  وبدأ النظام الاجتماعي بتحسين الاجور .

ولهذا كله تعد سنغافورة مركز ومحط استثمار وجذب واستقطاب للمستثمرين لان عوامل موقع سنغافورة ستبقى جاذبة لهم.

 

أقرأ ايضاً المواطنة حقوق وواجبات

السابق
سبب اختلاف الوان الطحالب
التالي
أجيال الحاسوب

اترك تعليقاً